كيم يدعو ترامب إلى جولة ثانية من القمة في بيونغ يانغ



دعا زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم الاثنين 11 حزيران، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى جولة ثانية من القمة في بيونغ يانغ في تموز، بحسب صحيفة "تشونان ايلبو" الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر مطلعة.

ووفقا لمصدر الوكالة، فإن كوريا الشمالية والولايات المتحدة أعربتا عن رغبة مشتركة لمواصلة المفاوضات على أعلى مستوى.

وقال المصدر: "إن الدعوة واردة في محتوى الخطاب الذي سلمه نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمل في كوريا الشمالية كيم يونغ تشول، إلى الرئيس ترامب في الأول من حزيران".
 

في المقابل، أشارت وكالة "كيودو" إلى أنه إذا سارت عملية التفاوض بشكل جيد، قد تعقد جولة ثالثة من القمة، والتي يمكن أن تجري في واشنطن في أيلول المقبل.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وكيم، يوم غد الثلاثاء، في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (الواحدة بتوقيت غرينتش) في فندق كابيلا الفاخر على جزيرة سنتوسا في سنغافورة، ومن المتوقع أن تركز المحادثات على نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية وبرامجها الصاروخية في مقابل حوافز دبلوماسية واقتصادية.

وسيدخل ترامب وكيم التاريخ بمجرد أن يلتقيا؛ فالعداء قائم بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953 ولم يسبق أن اجتمع رئيس أمريكي بزعيم كوري شمالي قط أو تحدثا حتى عبر الهاتف.