جمعية الأمل تنظم إفطارها الخيري السنوي الثالث
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
جمعية الأمل تنظم إفطارها الخيري السنوي الثالث
جمعية الأمل تنظم إفطارها الخيري السنوي الثالث

بوابة الاقليم

"عشرسنوات وأنتم الأمل" هو عنوان إفطار جمعية الأمل للرعاية والتنمية الاجتماعية الذي أقامته في فندق الكورال بيتش في بيروت، غروب يوم الأربعاء6-6-2018، بحضوررئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري ممثلا بالمحامي محمد جميل قمبريس، سماحة مفتي الجمهوريةالشيخ عبد اللطيف دريان ممثلا بالقاضي الشيخ وسيم الفلاح، معالي الوزير د. خالد قباني (مدير عام مؤسسة الرعاية الإجتماعية)، وفد وزارة الشؤون الإجتماعية برئاسة مديرة الخدمات رندة بو حمدان، النائب السابق د. زهير العبيدي، قائد الجيش جوزيف عون  ممثلا بالعقيد محيي الدين بو عُرُم، سعادة اللواء عباس إبراهيم  ممثلا بالمقدم أحمد سعد، مدير عام بنك البركة الأستاذ معتصم محمصاني ممثلا بمدير فرع الاستقلال الأستاذ سامر جبر، أعضاء مجالس البلدية في بيروتالمناطق، نقيب المحامين السابق عصام كرم، آباء ومشايخ اللقاء الروحي والعلماء والقضاة الشرعيون والمدنيون، ضباط من الجيش والقوى الأمنية، أعضاء البلديات والمجالس الإختيارية، رؤساء الجمعيات والمجتمع المدني والمؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والإعلامية.

بدء الإفطار بآذان رافقه لغة إشارة مع خبيرة لغة الإشارة منال رسلان وافتتح البرنامج المنشد وليد علاء الدين والبطل اللبناني أحمد الغول بالإضافة إلى عرض فقرةعن يوميات الأشخاص ذوي الإعاقة قدمتها الأستاذة إسلام جحا كما وتم عرض فيلم مصور عن ملتقى الأمل للإعاقة الثاني الذي نظمته الجمعية في آذار 2018.كلمة الأمل ألقاها رئيس مجلس إدارة الأمل الدكتور عماد الحوت وجاء فيها:

"عندما تغيب السياسات الحكومية الرامية لتنمية المجتمع، تزداد الحاجة الى مؤسسات المجتمع الأهلي لتملأ فراغ هذا الغياب،ففي ظل هذا الغياب، تزداد حاجتنا لمبادرات المجتمع الأهلي في مختلف القطاعات فنحتاج إلى جمعية الأمل للرعاية والتنمية الاجتماعية والى غيرها من المؤسسات الفاعلة.ولكننا نحتاج فوق هذا لتكامل الجهود إلى شبكة مؤسسات تتعاون فيما بينها فيزداد الأثر ويقوي بعضها بعضاً، ونحتاج أيضاً الى تشر مفهوم التكافل في المجتمع، فيحمل القويُ منا الضعيف، ويقوم أفراد المجتمع بدعم هذه المؤسسات بالمال والإمكانات حتى ننهض بمجتمعنا بقدراتنا الذاتية وهي كثيرة إن أحسنّا توظيفها".لذلك نحن مستمرون في مختلف مبادرات الدمج مثل وضع مراجيح خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة في الحدائق العامة في بيروت وصيدا وغيرها من المناطق الى جانب المراجيح العادية الأخرى.

اختتم برنامج الإفطار بعرض فيلم عن أعمال الجمعية وآداء إنشادي مع المنشد وليد علاء الدين والبطل اللبناني أحمد الغو




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: