أزمة ماليّة عالميّة جديدة في الأفق
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
أزمة ماليّة عالميّة جديدة في الأفق
أزمة ماليّة عالميّة جديدة في الأفق

كتب طوني رزق في صحيفة "الجمهورية": لا يتوانى العديد من الخبراء العالميين عن توقع حدوث أزمة مالية عالمية وشيكة شبيهة بأزمة العام 2008. ويتوقع ان يكون أبرز ضحاياها الاتحاد الاوروبي وأسعار عملات العديد من دول الاسواق الناشئة. ويعود لسياسات "ترامب" جزء لا يستهان به من أسباب الازمة الجديدة المتوقعة.

قد يتسبّب استمرار ارتفاع الدولار الأميركي واستمرار خروج رؤوس الأموال من الأسواق الناشئة بحدوث أزمة مالية عالمية جديدة وكبيرة، كما وقد يواجه الاتحاد الأوروبي تهديداً وجودياً هو الآخر.

وقد ساهم في ذلك إعلان الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني ومن التحالف عبر المحيط الأطلسي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فضلاً عن إطلاقه للحرب التجارية العالمية.

وأعلن وزير المالية الفرنسي امس انّ الرسوم الجمركية الأميركية على المعادن الأوروبية ستكون خطيرة بالنسبة للنمو والتجارة الحرة، وانّ الأمر يعود للسلطات الأميركية في ما إذا كانت تريد الدخول في حرب تجارية مع شريكها الأكبر وهو أوروبا. وأنّ الاتحاد الأوروبي سيتخذ "جميع الإجراءات اللازمة" للرد. مع ما لكل ذلك من تأثير سلبي على الاقتصاد الأوروبي، وعلى هبوط العملات في عدة دول مما يسمّى بالأسواق الناشئة.

وتندرج في هذا الاطار ايضاً الأزمة المالية التي تعاني منها الأرجنتين وسياسات التقشّف التي أوصلت التيارات المتطرفة إلى السلطة في العديد من الدول الأوروبية، فضلاً عن "حالة التفكك" السائدة في الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا منه.

ويعزّز هذا التشاؤم القوي ارتفاع عائدات السندات الإيطالية إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، ومعاناة الاقتصادات الناشئة الرئيسية مثل تركيا والأرجنتين من عدم القدرة على احتواء تداعيات التضخم المتصاعد.

كما يحذر الكثير من أبرز المستثمرين ورجال الأعمال من الأزمة المالية المتوقعة هذه، والتي يرى بعضهم انها بدأت تلوح في الأفق، إنها أزمة مالية وركود اقتصادي شبيهان بما حدث في العام 2008.

بورصة بيروت

جرى أمس تداول 80995 سهماً بقيمة 0.71 مليون دولار في بورصة بيروت الرسمية، وذلك من خلال 35 عملية بيع وشراء لسبعة انواع من الاسهم. والتي ارتفع سهم واحد منها وتراجعت 6 أسهم أخرى.

وفي الختام ارتفعت قيمة البورصة السوقية 0.03% الى 10.971 مليارات دولار. امّا أنشط خمسة أسهم فكانت على التوالي:


1) شهادات ايداع بنك بلوم وتراجعت 0.09% الى 10.99 دولارات مع تبادل 42300 سهم
2) شهادات ايداع عودة التي تراجعت 0.87% الى 5.64 دولارات مع تبادل 32000 سهم
3) سوليدير الفئة أ التي تراجعت 1.66% الى 2640 دولاراً مع تبادل 4754 سهماً
4) سوليدير ب التي زادت 2.01% الى 8.26 دولارات مع تبادل 1107 أسهم.
5) بنك بلوم العادية والتي زادت 2.38% الى 10.75 دولارات مع تبادل 400 سهم.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: