المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
افتتاح قاعة جارودي للنساء في مسجد القلعة في شحيم
افتتاح قاعة جارودي للنساء في مسجد القلعة في شحيم

بوابة الاقليم

أقامت لجنة مسجد "القلعة" في شحيم، التابع للمديرية العامة للأوقاف الإسلامية - دائرة اوقاف جبل لبنان، وبالتعاون مع الهيئة التأسيسية "لدار الكتاب المبين"، إحتفالا لمناسبة إفتتاح قاعة الحاج جمال عبد الفتاح جارودي للصلاة، والمخصصة للنساء مع مرفقاتها، بالإضافة الى "تكريم عدد من حفظة القرآن الكريم كاملا وأجزاء منه".

 وحضر الاحتفال الدكتور أحمد الطاهر الحرم عم الحاج جمال جارودي، الواقفة الحاجة ناديا الحجار فارس، الدكتور احمد الطاهر الحرم وشخصيات واهالي.

وتحدث الشيخ عبد الحليم الحاج شحادة، فرحب بدار القرآن وهذا الصرح والمسجد، مشيرا الى "ان هذا المسجد وأهل القرآن توأمان"، ولفت الى" ان "دار الكتاب المبين" في المسجد اعطاه هوية القرآن والعلم، وهي ماضية حتى يوم القيامة"، مؤكدا "انه لا يمكن الفصل بين العبادة والعلم في ديننا وفي هذا المسجد".

وأضاف "لقد أكرمنا الله بالعام المنصرم ان حضرنا واياهم لافتتاح دار الكتاب المبين – مركز الجارودي، الحاج المرحوم عبد الفتاح الجارودي وحرمه الحاجة نجاح البطرني، وبفضل الله كان عدد النساء 117 امرأة خلال تسعة اشهر، ثم اكرمنا الله وبفضل المؤسسة القديرة لهذا المركز، حيث ان الإعمار يحتاج الى بناء ورجال، وهذا ما تم على ايدي الحاجة رضا غانم الترك، التي ارشدتنا الى الخيرات الجسام، فأكرمنا الله بجسم علمي في هذا المركز، بدء بالمهندس المقرئ الشيخ احمد الشهابي، الذي  يحضر اسبوعيا من مدينة صيدا ليعلم احكام الفقه والقراءات الشريفة والمتصلة برسول الله، بالإضافة الى حضور الحاجة رضا غانم الترك، التي ارشدتنا الى الدكتور بهيجة حسن المقرئة الجامعة وشقيقتها، وبحضور فريق من الدعاة.

وتخلل الاحتفال توزيع الهدايا والجوائز على حفظة القرآن، ثم اناشيد دينية لفرقة المصطفى المختار برئاسة الشيخ مصطفى الجعفري.

وتحدث الشيخ الحاج شحادة عن وجود رجال كثر من اهل الخير قاموا بمد يد العون للمسجد، والتي اثمرت في ارساء وجود هذا المركز.

وكانت كلمة للحاج احمد الحرم، فبارك هذا العمل في بناء المسجد، وقال ان  اي عمل يقوم به الانسان، لا سيما عندما يصدر عنه بنية خالصة"، واشار الى" ان الانسان يترك هذه الدنيا الا من ثلاث : صدقة جارية، وهي جارية من السيد جمال جارودي، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له".

ثم تحدث عن عظمة ومحبة الرسول صلى الله عليه وسلم طالبا شفاعته.

كما القى قصيدة بالمناسبة عن فلسطين.

كما تخلل الإحتفال وبمناسبة غرة شهر رمضان، تم ارتداء الحجاب لعشرة ناشئات من طلاب الدار في المسجد.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: