سلاسل المؤسسات العامة الادارية والاستثمارية إلى الواجهة!
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
سلاسل المؤسسات العامة الادارية والاستثمارية إلى الواجهة!

حت عنوان "ضغط إضافي على الموازنة: سلسلة المؤسسات العامة" كتبت رنا سعرتي في صحيفة "الجمهورية": "يبدو ان الحكومة ستضطر الى إقرار المزيد من الإنفاق التشغيلي الإضافي، على الرغم من انها سعت جاهدة لخفض موازنات الوزارات بنسبة 20 في المئة بهدف خفض عجز موازنة 2018 والذي تستحوذ كلفة رواتب واجور القطاع العام على نسبة كبيرة منه.

بعد إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام، تبيّن انه لم يطبق على كل المستخدمين والمتعاقدين والأجراء في المؤسسات العامة الادارية والاستثمارية لأن القانون رقم 46 تاريخ 2017/8/21 المتعلّق بتحويل سلاسل الرتب والرواتب لموظّفي الملاك الإداري العام، قد ميّز المؤسّسات العامة الخاضعة لقانون العمل، وتلك غير الخاضعة لقانون العمل.

بدأ موظفو تلك المؤسسات الاعتصامات والاضرابات مطالبين بحقهم بسلسلة الرتب والرواتب التي أقرّتها الدولة أساساً في توقيت خاطئ زاد من تدهور ماليتها العامة وعجزها المالي ومن دون أي دراسة جديّة لكلفة السلسة التصاعدية للاجراء المتقاعدين، لتتفاجأ بأن الايرادات المطلوبة لتمويل السلسلة جاءت دون التوقعات، مما زاد الوضع المالي سوءاً.

اليوم، ستتكبّد مالية الدولة اعباء مالية جديدة مع اقرارها تباعاً، مرغمةً، سلاسل المؤسسات العامة الادارية والاستثمارية غير الخاضعة لقانون العمل. فقد تمّت الموافقة امس على سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بعمال ومستخدمي كهرباء لبنان، وتم توقيعها على أن تنجز مشاريع سلاسل مصالح المياه والمستشفيات وأوجيرو تباعاً وفقا لوزير المال علي حسن خليل.

هذا الامر حفّز موظفي المستشفيات الحكومة على اعلان الاضراب المفتوح الى حين اقرار سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بهم والتي كان وزير الصحة غسان حاصباني قد طالب مجلس الوزراء بإدراج مرسومها على جدول اعماله الأسبوع المقبل لإقراره في أسرع وقت".




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: