المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
عبد الله من الزعرورية: الحفاظ على استقرار البلد خارج اطار المكاسب والمحاصصات
عبد الله من الزعرورية: الحفاظ على استقرار البلد خارج اطار المكاسب والمحاصصات

بوابة الاقليم

نظم فرع الزعرورية في  الحزب التقدمي الاشتراكي، لقاء حواريا لمرشح الحزب في الشوف، الدكتور بلال عبدلله في خلية مسجد البلدة بحضور وكيل داخلية اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، رئيس بلدية الزعرورية سلام عثمان واعضاء المجلس البلدي، مختارا البلدة زين الزين وطارق ابو ضاهر وممثلين عن الأحزاب والاندية والجمعيات في البلدة وحشد من الاهالي.

بعد النشيد الوطني اللبناني القى مدير  فرع الحزب في الزعرورية نزار شمس الدين كلمة رحب فيها بالحضور وعرف بالمرشح عبدلله، واشار الى "ان مسيرة الحزب التقدمي الاشتراكي، هي مسيرة تحد واصرار والتزام ووفاء لحكمة المعلم الشهيد كمال جنبلاط، وقيادة جريئة وحنكة سياسية واكبها رئيس الحزب وليد جنبلاط،  ويستمر بها من لبس كوفية فلسطين تيمور بك جنبلاط.

ثم تحدث عبد الله فتناول  الوضع الإقليمي والصراعات المحيطة بالبلد، مشددا على "ضرورة الحفاظ على استقرار البلد خارج اطار المكاسب والمحاصصات".
واكد على "التمسك بنسيجنا الاجتماعي في اقليم الخروب والجبل وكل المناطق". 

ولفت  الى "أن استحضار الخطابات العصبية لكسب بعض الاصوات  لا يحافظ على النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية والشراكة في البلد".
واكد "ان البلد بواقعه الحالي لا يحتمل التمادي في هذا الاداء السياسي الذي اقل ما يقال عنه انه مبتدىء. من هذا المنطلق فان الحزب التقدمي الاشتراكي ترفع وسيبقى مترفعا عن كل تطاول واساءة وتشكيك من منطلق اعتباره ان التنوع السياسي غنى للمجتمع  وان التنافس بين القوى السياسية ممكن ان يكون ايجابيا باتجاه الخدمة العامة" .

وتطرق الى الهم الاقتصادي المعيشي الضاغط، فاكد "ان الحزب يقف دوما الى جانب اهلنا ومطالبهم فيما يتعلق بهمومهم المعيشية والاقتصادية"، ولفت الى" انه اذا لم يكن هناك تعديل جذري للهيكلية السياسية والاقتصادية والادارية في البلد، فان كل قروض الدنيا لا تكفينا. ويجب الا يرمى العبء الاقتصادي على كاهل الناس محدودة الدخل،. 

واكد "ان الحزب رفع الصوت عاليا حيال هذا الامر ولا زال ولن يساير ابدا في المشاريع التي تحمي الناس من نظام الضرائب وصولا الى نظام   التقديمات الاجتماعية وتحصين هيكلية الدولة". 

ورفض عبدالله ان يبقى العلم والكفاءة رهينة للمحاصصة الطائفية والمذهبية والمناطقية من هنا ضرورة قيام دولة مدنية تحافظ على الكفاءات والامكانات في كل القطاعات والاقليم يزخر بالكفاءات."

واعرب عن فخره "بانه ناضل مع رفاق من الزعرورية امثال المرحومين يوسف شمس الدين وهاني ابو ضاهر والقاضي الدكتور  ضاهر الغندور، وكل الرفاق الشرفاء الذين امنوا بمسيرة المعلم الشهيد كمال جنبلاط وتعلم منهم الكثير والمسيرة مستمرة".

واشار الى "ان الترشيح ضمن هذا القانون هو مغامرة لكل القوى السياسية، ولكن يجب خوض هذا الاستحقاق  واحترام خيارات الناس من منطلق ان الحفاظ على الشراكة والمصالحة وتحصينهما اهم من اي مكسب اخر.

ولفت الى" ان الحزب ابقى وسيبقي، كل الخطوط مفتوحة مع كل القوى السياسية من منطلق تمثيل الجميع".

وختم "ان وليد جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي كانوا دائما مؤتمنين لحماية هذه المنطقة، ووليد جنبلاط ضحى الكثير لتبقى متماسكة ولكي لا نعيش تناقضات وازمات  عاشتها مناطق اخرى".

بعدها قدمت غادة اسماعيل ويحي السيد شرحا فصلا حول قانون الانتخاب وآلية التصويت.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: