المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
بعد مرور اثني عشر عاما على وفاة القاضي ريمون عويدات ... ما زال حيا في وجدان أهالي أقليم الخروب
بعد مرور اثني عشر عاما على وفاة القاضي ريمون عويدات ...  ما زال حيا في وجدان أهالي أقليم الخروب
 
بعد مرور اثني عشر عاما على وفاة القاضي ريمون عويدات ما زال حيا في وجدان أهالي أقليم الخروب .
 
القاضي ريمون عويدات من مواليد شحيم عام 1949، شغل مناصب عده  ووصل إلى الدرجه الثالثة عشر في السلك القضائي .
 
دخل القضاء عام 1977 وثم دخل السلك القضائي عام 1978 وكانت اولى رحلته القضائيه في محكمة البداية في بعبدا ثم عين محاميا استئنافيا في الجنوب (صيدا) ومحامي عام في بعبدا فقاضيا للتحقيق في بيروت ونائب عام استئنافي في الشمال 
و عين قاضي التحقيق العدلي في جريمه اغتيال القضاة الاربعه  اثناء تواجدهم على قوس القضاء في قصر العدل في صيدا عام 1999.
 
كما كان له دورا بارزا في تمثيل لبنان في هيئة الامم المتحده في  فيينا وشارك في عدة مؤتمرات ومنهم مؤتمر مكافحة الفساد  وكان متوقعا له من القضاة ان يشغل مناصب عليا في القضاء.
 
كما اشتهر بعشرته الطيبة و بشاشة وجهه و مرحه وكرهه للمجاملة والتحيز وبعده عن العنصرية وسلك طريقا لا غبار فيه والزم نفسه العدل . والعدالة ملكة تصدر بها عن النفس الافعال الفاضله ، خلقا لا تخلقا وحسن الخلق كما قيل بسط الوجه وكف الاذى وبذل الندى . ما عبس في وجه سائل وما عمل  في شبهة ولا سار في شهوة ، ما نطق الا بخير وما مد يدا إلا ليساعد. ما كان له عند احد شيء الا تركه ولم يطلب منه شيء الا اعطاه ... خصلتان لا تجتمعان الا في مؤمن الكرم وحسن الخلق.
 
 
وقد ترك غصة في قلوب ابناء بلدته ومحبيه بعد صراع مع المرض الخبيث حيث توفي في 9حزيران عام 2006 في إحدى مستشفيات العاصمه الفرنسيه باريس حيث كان يتابع العلاج  ونقلت جثمانه إلى المستشفى المركزي في الاقليم ومن ثم  إنتقل جثمانه إلى منزله في شحيم وسط مأتم شعبي ورسمي بلغ فيه الالاف من المعزين وحضر كل من وزير العدل شارل رزق ممثلا رئيس الجمهوريه أميل لحود ووزير التربيه خالد قباني ممثلا رئيس الحكومه فؤاد السنيوره والنائب علي خليل ممثلا رىيس مجلس النواب نبيه بري وعدد من النواب ومفتي جبل لبنان محمد الجوزو ومعه عدد من المشايخ والمطران الياس نصار وعدد من رؤساء البلديات والقضاة وبينهم القاضي منير حنين (رئيس مجلس القضاء الاعلى) ومدير عام الجمارك كما منحه وزير العدل باسم رئيس الجمهوريه وسام الارز الوطني برتبة كومندوز تقديرا لعطاءاته من اجل لبنان .
 
كما القى مدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا باسم مجلس القضاء الاعلى كلمه تعبر فيها عن عطاءاته وكرمه وحسن خلقه. وكانت الكلمه الاخيره لشقيقته الدكتوره لينا غسان عويدات شكرت فيها جميع الذين شاركوهم مأساتهم واشارت إلى وصيته في مد جسور العلاقات والصداقات والتواصل مع الجميع  وبالرغم من هذا الصراع لم يترك القضاء.
 
القاضي ريمون عويدات ابن أخ  مدعي عام التمييز القاضي  منيف عويدات وزوج كريمته ريما



أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: