ندوة في الجامعة الإسلامية عن فرص العمل المستجدة في ظل التغيرات التكنولوجية
المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
ندوة في الجامعة الإسلامية عن فرص العمل المستجدة في ظل التغيرات التكنولوجية
ندوة في الجامعة الإسلامية عن فرص العمل المستجدة في ظل التغيرات التكنولوجية

بوابة الاقليم

نظمت كلية الاقتصاد وادارة الاعمال في الجامعة الإسلامية في لبنان، برعاية رئيسة الجامعة دينا المولى، ندوة تحت عنوان "فرص العمل المستجدة في ظل التغيرات التكنولوجية"، حاضر فيها رئيس جمعية المعلوماتيين المحترفين ربيع مصطفى بعلبكي في قصر المؤتمرات، مجمع الوردانية الجامعي، وحضرها عمداء واساتذة وطلاب ومهتمون.

بداية النشيد الوطني، وقدمت للندوة فيولا مخزوم مشيرة الى ان "الجامعة الاسلامية حرصت منذ تأسيسها حتى يومنا هذا على مواكبة التطورات والتحديات التي ترافق سوق العمل، فكانت السباقة في تقديم كل ما يلزم للطالب لمواكبتها".

وألقى الأمين العام للجامعة الدكتور حسين بدران كلمة ترحيبية استهلها بالقول: "الجامعة الاسلامية في لبنان هي مؤسسة للتعليم العالي لا تبغي الربح، تؤمن بالاستثمار في الانسان (كما علمنا سماحة الامام السيد موسى الصدر)، وبناء مواطن يتمتع بشخصية متكاملة ومسؤولة، يؤمن بالله والقيم الانسانية، وذلك من خلال خلق الاجواء الملائمة والاساليب الناجعة في البحوث العلمية وتنمية المواهب والابداع. وانطلاقا من موقعنا الوطني الجامع وفلسفتنا المعرفية ووظيفتنا التثقيفية نفتح آفاقا جديدة لدى الطالب ونربط دراسته بسوق العمل مباشرة بما يخدم مجتمعه ووطنه".

وأضاف: "إن استراتيجية الجامعة الاسلامية هي الاطلاع على علوم العصر ومعارفه، لذلك نعطي اهمية خاصة لاستضافة ورش عمل وندوات تناقش احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا من تقنيات لتطوير الابحاث وطرق التدريس والمناهج التعليمية في مختلف الاختصاصات. من هنا كانت دعوة الاستاذ ربيع بعلبكي رئيس جمعية المعلوماتيين المحترفين في لبنان الذي يتمتع بتاريخ من الخبرات والابحاث، لإلقاء الضوء على الوسائل والاهداف والتواصل التكنولوجي والتعليم والانفتاح على الشبكات الدولية، مما يلزم المؤسسات الجامعية اعتماد القواعد والوسائل المؤدية الى ترسيخ الكفايات واكتساب المهارات التي تؤهل الطلاب للمهن التي اختاروها".

وختم بدران: "إن رهاننا في الجامعة الاسلامية على الجودة والتقويم والاعتمادية والتواصل وعمليات التطوير المستمرة والافادة من كل الخبرات من اجل مواكبة تحديات العصر عبر التقارب مع كل المؤسسات المعنية، بهدف المزيد من القدرة على توظيف المتخرجين وتلبية النظام التعليمي لحاجات سوق العمل".


وتحدث بعلبكي بداية عن الثورة الصناعية الرابعة ودخول التكنولوجيا في الحياة البشرية، فأشار الى ان "معظم الدراسات تؤكد ان التوجه في الاعوام المقبلة سيكون نحو الانترنت والروبتكس وما يدور في هذا الفلك"، مشيرا الى ان "الروبتكس هو لخدمة الانسان وليس ليحل مكانه".

وعرض مسارات النجاح لاي مشروع للطلاب وشرح كيفية التعامل مع التكنولوجيا لانجاح اي مشروع، عبر العمل كفريق وليس كفرد.

وأكد "أهمية التكنولوجيا في حياتنا ودورها في انجاز العمل"، داعيا في الوقت عينه الى "التنبه للمحاذير بفعل القوة السريعة التي تتحرك فيها التكنولوجيا".

وتطرق بعلبكي الى موضوع المهارات واهميتها لدى الطلاب، فأكد أن "التكنولوجيا تستقبل كل انسان، وان الانترنت فضاء واسع، والقوانين بطيئة جدا قياسا مع التكنولوجيا"، مشيرا الى وجود تجارة الكترونية وفضاء واسع لكل التكنولوجيا.

ثم تناول اهمية المواطنة الرقمية في استخدام التكنولوجيا بطريقة مسؤولة، مشددا على "أهمية ضبط هذا الموضوع بمسؤولية وطنية واخلاقية لتتكامل المهارات الخمس، وهي التواصل والتعاون في انشاء المشاريع والابداع والابتكار والمسؤولية الرقمية"، مؤكدا أن "هذه المهارات مطلوبة منا في السنوات العشر المقبلة".

كما قدم شرحا مفصلا عن التكنولوجيا الحديثة واهميتها في حياتنا البشرية، منبها الطلاب الى "أهمية ألا تتملكنا تلك التكنولوجيا التي وجدت لخدمة الانسان لا السيطرة عليه".

بعدها كانت مناقشة مع الطلاب. وفي الختام قدم بدران الى بعلبكي الدرع التكريمية باسم رئاسة الجامعة. 
 




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: