المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
«مقاربات دستورية وقانونية» مؤلف للدكتور بلال الصنديد
«مقاربات دستورية وقانونية» مؤلف للدكتور بلال الصنديد

كتبت خديجة الحجار في جريدة المستقبل


«مقاربات دستورية وقانونية»، مؤلف جديد للدكتور بلال عقل الصنديد، يجمع فيه الباحث باقة من الدراسات والأبحاث والأوراق التي كتبها في مناسبات متفرقة شهدت نقاشاً حيوياً في دولة الكويت من كافة النواحي الدستورية، القانونية والاجتماعية والسياسية.

الدكتور بلال الصنديد أستاذ محاضر في كلية القانون الكويتية الدولية، يعمل كمستشار اللجان الوزارية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي، ومستشار مدير عام هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، مدرّب ومحاضر في العديد من المراكز والجهات والمعاهد الحكومية والخاصة، عضو مشارك في الكثير من الفرق واللجان القانونية والاقتصادية المتخصصة، عضو سابق في فريق عمل مركز الأبحاث والدراسات الإدارية- جامعة مونبلييه – فرنسا (CREAM)، عضو سابق في فريق عمل مركز الدراسات والأبحاث الدستورية والسياسية - جامعة تولوز – فرنسا، (CERCOP).

ساهم بالإعداد والإشراف على العديد من الأبحاث والدراسات القانونية، والتي توّجها بمؤلفه الجديد «مقاربات دستورية وقانونية» الذي يعتبر أبعد من مجموعة آراء يبديها متخصص في علم القانون، بل هو طيف من فكر قانوني تمّت بلورته بأسلوب سلس ليجاري قوس العدالة في صلابة مواقفه ويتناسق مع قوس السماء في زهو ألوانه واختلاف بريقها وجاذبيتها.

فصول ستة، نجح الكاتب في التصدّي لمسائل في غاية الأهمية لتكريس حكم القانون في دولة المؤسسات، بحيث اعتمد الصنديد أسلوباً أدبياً بليغاً ورشيقاً بعيداً عن الجفاف الذي تتصف به عادة اللغة القانونية، ناهيك عن الموضوعية في طرح الرأي ومناقشة الفكرة المخالفة، وصولاً الى موضوعية في طرح التوصيات والمقترحات.

«مقاربات دستورية وقانونية – ابحاث ودراسات في القانون الكويتي والمقارن» الصادر عن المؤسسة الحديثة للكتاب في لبنان، كتب مقدمته وزير العدل والشؤون القانونية ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير العمل والشؤون الاجتماعية الأسبق جمال أحمد شهاب الذي اعتبر أن مزايا المؤلّف الشخصية وتفانيه في عمله كمستشار للجان الوزارية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومعاصرته لعشرات الوزراء أغنته بتجربة قانونية وعملية واسعة وواضحة، وساهمت لا شك في تعزيز مداركه السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل برز جليّاً في كتابه هذا؛ فلم يثنه تواجده على طاولة واحدة مع أصحاب القرار عن تقبّل النصح ولا عن تزّيده في العلم والتعمق في التفكير والموضوعية في الطرح.

الصنديد وفي حديث للمستقبل قال: يجمع هذا الكتاب باقة من الدراسات والأبحاث والأوراق التي كتبتها في مناسبات متفرقة شهدت نقاشاً حيوياً في دولة الكويت من كافة النواحي الدستورية، القانونية والاجتماعية والسياسية. وقد دفعتني الأمانة العلمية في وقتها الى أن أدلي بدلوي في شأن ما أثير من مقاربات وطروحات وإشكاليات، مرتكزاً في آرائي وطرح وجهة نظري على خلفيتي الأكاديمية كأستاذ جامعي وعلى تجربتي العملية كمستشار قانوني في الأمانة العامة لمجلس الوزراء الكويتي. 

أضاف: وكي لا تضيع أي فرصة للاستفادة من هذه الدراسات والأبحاث - عاجلاً أم آجلاً - وجدت من المناسب أن أجمعها بنسختها الأصلية في باقة واحدة، من دون أي تلطيف أو تحسين أو تنقيح، ومن دون الأخذ في الاعتبار أية متغيرات أو تعديلات تشريعية تم إقرارها لاحقاً. منهجي في ذلك هو الحرص على الأمانة في نقل الانفعالات التي رافقت مرحلة ولادتها واحترام المسار التراكمي للتجربة التي يمرّ بها أي إنسان وأي باحث وأي قانوني. 

وختم الصنديد: لا يمثّل هذا الكتاب الا محاولة متواضعة للإسهام في تعميم الثقافة القانونية ووضع لبنة صغيرة في صرح العلوم المساندة للحق والعدالة.




أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: