المرصد
مواقع لبنانية
ملحم زين - غيبي يا شمسلطيفة-كل واحدإليسا - عبالي حبيبيرياض العمر - الدواليهيفاء وهبي- بابا فين لما الشمس تغيب
أوقات الصلاة
أرقام مهمة
مركز كليمنصو الطبي - بيروت 01364195 / 01364190
مركز حبنجر الطبي 07972777
الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 07241541
مستشفى عثمان 07970000
مستشفى سبلين 07971925

تصويت
فن الطبخ
عالم المرأة
الأعياد الرسمية
الطفل أحمد الكردي في غيبوبة: ضحية السلاح المتفلّت
الطفل أحمد الكردي في غيبوبة: ضحية السلاح المتفلّت

كتبت خديجة الحجار في جريدة المستقبل

 

هو ضحية السلاح المتفلت ذاته. فالطفل احمد الكردي، ابن السبع سنوات، أصيب برصاصة طائشة في رأسه، في حارة الناعمة، حين كان في حفلة خطوبة خاله.

احمد اصيب مساء الجمعة في 7-7-2017، ونقل الى المستشفى من دون معرفة حالته، ليتبين بعد اجراء الصور اللازمة، أن «طلقاً نارياً» في رأس الولد، كما علم الوالد من الطبيب المعالج.

محيي الدين الكردي، والد احمد، روى ل»المستقبل» ما حدث مع ابنه فقال: كنا في خطوبة شقيق زوجتي (خال احمد). وكنت أراقصه وهو يدق على الطبل. ليختفي من امامي ويذهب للعب مع بقية الاولاد. فجأة صاح احدهم وهو يحمل طفلا منكمشا على نفسه: «من هو والد هذا الطفل؟». حملته وأسرعت به نحو مستشفى الجامعة الامريكية في بيروت، حيث باشر الاطباء اجراء الفحوص والصور اللازمة له. ثم حضر الطبيب، وقال انه طلب مجيء القوى الامنية لأنه وجد رصاصة في الرأس. فوجئت كثيرا وتساءلت «من اين سيأتي الرصاص ولم نسمع صوت إطلاق الرصاص في الخطوبة او في محيط المنطقة؟. أنا متأكد من كلامي».

وتابع: «حضرت القوى الامنية وأخذت افادتي. وانا اليوم بانتظار التحقيق. وأوجه حتى الآن الاتهام الى مجهول، الى حين معرفة من اطلق النار. هناك معطيات بدأت تظهر، الا اننا سننتظر حتى جلاء الحقيقة كاملة. لن اتخلى عن حق ابني. ما حصل معه يحصل كل يوم مع احد ما في هذا البلد الذي لا تستطيع الدولة ضبط الزعران فيها».

هذا الوالد المفجوع بمصيبة وقعت عليه كالصاعقة، طالب الرؤساء الثلاثة وكل مسؤول في الدولة، ان يتحملوا مسؤولياتهم تجاه المواطنين، داعيا الى «تفعيل حكم الاعدام لانه اذا لم يُعدَم هؤلاء الزعران فلن يتربّى احد، وسنبقى نعيش في هذا التفلت».

احمد ابن السبع سنوات يرقد اليوم في غيبوبة تامة، يعيش على الاوكسيجين، و والداه الى جانبه ينتظران بقلق وخوف، وأمل، علّه يستيقظ.

 الصورة الاخيرة للطفل احمد قبل اصابته بدقائق



أضف تعليقك!
الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
التعليق:
ادخال الصورة: